مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار
عدد الرسائل : 7766
العمر : 47
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16818
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

انسحاب جماعي للجزائريين من نسمة تي في والقناة في طريق السقوط الحر

في السبت 23 يناير 2010, 05:19


ناس الكان يعيد القناة إلى نقطة الصفر ويكشف المستور

جاءت آخر نتائج سبر الآراء الذي قامت به مؤسسة "سيڤما" في تونس حول نِسب المشاهدة لمختلف القنوات التلفزيونية بمناسبة كأس إفريقيا للأمم، لتؤكد ما كان منتظرا منذ انطلاق الحلقات الأولى لبرنامج "ناس الكان" على قناة "نسمة تي في"، حيث حققت نسبة مشاهدة لم تتجاوز 1 في المائة وهي ربما سابقة في تاريخ الإعلام التلفزيوني،

*
وربما أن كثيرين لم يستغربوا هذه النسبة، فالبرنامج منذ انطلاقته اتخذ منحى تنازليا حتى وصل إلى أدنى مستوياته مع نهاية هذا الأسبوع، حيث تحوّل إلى مهزلة حقيقية في حق الإعلام الرياضي، وهو الأمر الذي تنبه إليه معظم الضيوف الجزائريين الذين شاركوا في الحلقات الأولى منه فاتخذوا قرارا بالانسحاب نهائيا، وهو ما حدث مع اللاعبين موسى صايب والحاج عدلان ومناد الذين غادروا "بلاتوه" البرنامج إلى غير رجعة بعد أن وجدوا أنفسهم وسط فوضى عارمة لم يفلح منشط البرنامج في إدارتها بسبب نقص خبرته من جهة وبسبب التعليمات التي تلقاها في تسيير "البلاتوه"، وهي التعليمات نفسها التي جعلت أغلب الرياضيين والضيوف الجزائريين الذين شاركوا في البرنامج يشعرون بأن هناك محاولة للاستخفاف بهم والإنقاص من حجمهم، وهو شيء ليس بغريب على القناة ومالكيها، حيث نتذكر ما كان يحدث مع الجزائريين في تونس أيام برنامج "آخر كلمة" الذي كان ينتجه الأخوان قروي لصالح التلفزيون الجزائري وما تكرر أيضا بعد الانطلاقة الأولى للقناة وبرنامج ستار أكاديمي المغرب العربي منذ ثلاث سنوات.
نفس السياسة التي ينتهجها اليوم الأخوان قروي هي التي أدت إلى إفلاس القناة في السابق، ومع ذلك يبدو أنهما لم يفهما الدرس جيدا، وهما مصران على إفلاسها للمرة الثانية على التوالي، فبعد أن تحصلا على شريك في حجم "ميديا سات" التي اشترت جزءا كبيرا من أسهم القناة مما سمح لها بالعودة من جديد خلال رمضان الماضي، كنا نظن بأنهما سيتعلمان من أخطاء الماضي والظاهر أن الأمر متعمد. ولحاجة في نفس يعقوب، فالأخوان قروي يؤمنان فقط بالجزائر كسوق تدر عليهما الملايير ولكنهما يرفضان الاعتراف بوجود كفاءات جزائرية، لهذا فحتى حين تحاول "نسمة تي في" إقحام أسماء جزائرية في برامجها لتكريس مبدأ تلفزيون المغرب العربي ومداهنة الجزائر، تسهر على تقزيم المشاركة الجزائرية وحتى تشويهها، وهو ما يحدث حاليا على بلاتوه "ناس الكان" مع المنشطة ليديا فاضل التي لسنا ندري لماذا تصر على البقاء رغم الأخبار التي تصلنا عن ما تتعرض إليه يوميا من مضايقات، حيث حرمت من أدنى مساعدة فنية وتقنية بينما توفر القناة كل الوسائل للمعلق التونسي.
"نسمة تي في" لم تتغير على الإطلاق، ولهذا فالمؤكد أن دخولها الفعلي إلى السوق الجزائرية سيبقى معلقا، فالعديد من المسؤلين الجزائريين عبروا عن استيائهم من الطريقة التي تعاملت بها القناة مع الأحداث الأخيرة بين الجزائر ومصر، حيث أعلنت مساندتها المطلقة للجزائر واستغلت حالة التوتر بين البلدين لتحويل جزء من ميزانية شركة جيزي لصالحها، وهو النفاق الذي قد يكلف القناة غاليا، حيث تتردد أصداء عن إعادة فتح عديد من الملفات بخصوص هذه القناة في القريب العاجل.
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى