مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..
مستغانم كوم
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

اذهب الى الأسفل
فاروق
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار
عدد الرسائل : 7766
العمر : 51
الأوسمة : عائلات مصرية تلقى الاحترام والمعاملة الأخوية عبر مواقع العمل بالمسيلة 110
البلد : عائلات مصرية تلقى الاحترام والمعاملة الأخوية عبر مواقع العمل بالمسيلة Male_a11
نقاط : 16819
السٌّمعَة : 53
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

عائلات مصرية تلقى الاحترام والمعاملة الأخوية عبر مواقع العمل بالمسيلة Empty عائلات مصرية تلقى الاحترام والمعاملة الأخوية عبر مواقع العمل بالمسيلة

الثلاثاء 01 ديسمبر 2009, 11:55
عائلات مصرية تلقى الاحترام والمعاملة الأخوية عبر مواقع العمل بالمسيلة Flags_402503363

يتضح أن بعض الفضائيات المصرية، أصبح همّها الوحيد هو الحديث عن تعرّض المصريين العاملين بالجزائر للمضايقات والتعسّفات، لكن الواقع الذي توصلت إليه الشروق اليومي من خلال استطلاعها عبر المواقع التي يقطنها عمال من مصر عبر ولاية المسيلة، يسقط كل إدعاءات تلك الفضائيات.
عائلات وسط أحياء شعبية أقامت أفراح العيد
في سياق الكشف عن الحقيقة للرأي العام العربي والإسلامي والعالم بأسره، الشروق استطلعت رأي الشارع المسيلي قبل وأثناء وبعد عيد الأضحى المبارك، حيث عبّر لنا الكثير من المواطنين ببعض الأحياء الشعبية وحتى في عدّة دوائر بأن عائلات مصرية وبحكم المصاهرة، أقامت أفراح العيد وسط العائلات المسيلية، دون أدنى حرج أو تشنّج، عكس السيناريوهات التي كانت تنسجها بعض القنوات الفضائية المصرية بأن هناك جالية مصرية تتعرّض للمضايقات، والأكثر من ذلك سجلنا وسط أكبر الأحياء الشعبية بعاصمة الولاية المسيلة، عائلة مصرية شاركت جيرانها أفراح العيد، رغم الضجيج الإعلامي والدعاية التي كانت تضخها قنوات الفتنة والتحريض.
.. وفي الأسواق والمحلات التجارية..
وفي نفس السياق، أوضح لنا أحد العاملين في قطاع الصحة، بأنه التقى بأحد الإخوة المصريين في محلات بيع الألبسة بمدينة عين ولمان بولاية سطيف، يتسوّق رفقة أفراد عائلته.
المتحدث أضاف لنا بأنه وبمجرّد معرفته للعائلة المصرية تقرّب منها وتحاور معها، وعرض عليها حتى النقود إن كانت في حاجة إلى ذلك، إلا أن صاحب المحل التجاري ـ يضيف محدثنا ـ قدم نفس العرض، فما كان من العائلة المصرية إلا تقديم الشكر والامتنان مؤكدة بأنها تعمل في أحد المواقع بولاية الجلفة ولديها ما يكفيها، ليتبيّن للجميع أن ما تبثه تلك القنوات يصبّ في مصلحة أعداء الأمة العربية والإسلامية ويستفيد منه دعاة الفتنة، والذين يفضلون الصيد في المياه العكرة.
مصالح الأمن كل شيء على ما يرام..
والأكثر من كلّ هذا، أنه ومن خلال معايشتنا للأحداث قبل وأثناء وبعد المقابلة، سواء التي جرت في القاهرة أو في الخرطوم، فإن مصالح الأمن تجنّدت قصد تقديم الحماية لكافة المواقع التي يقطنها الإخوة المصريون.
وأشارت لنا في هذا الصدد مصادر عليمة أن المصالح المذكورة سهرت أياما وليالي لذات الغرض ولم تسجل أي حادثة، يمكن القول إنها مسّت بكرامة الإخوة المصريين العاملين في عدّة مواقع بالمسيلة خاصة بمصنع الإسمنت المتواجد ببلدية حمام الضلعة، على بعد حوالي 20 كلم عن عاصمة الولاية المسيلة، باستثناء الليلة التي تعرّض فيها عناصر الفريق الوطني للرشق بالحجارة في القاهرة عادت الأمور إلى الهدوء وكل العائلات المصرية التي تعيش بالمسيلة والتي أصبحت لها روابط عائلية مع عائلات مسيلية تتحرّك بكل حرية، بل أن كبار المسؤولين الذين لهم حضور بمصنع الإسمنت يقول شاهد عيان إنه أكد في عدّة مناسبات أنه يعيش في بلد الحرية وأنه معجب ومتفائل بطموح وعقلية الشعب الجزائري.
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى