مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..
مستغانم كوم
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

اذهب الى الأسفل
المدير
المدير
مؤسس المنتديات
مؤسس المنتديات
عدد الرسائل : 4124
نقاط : 5640
السٌّمعَة : 38
تاريخ التسجيل : 31/05/2008
http://mostaghanem.com

أنظروا إلى من بكى عندما رأى صورة القذافي ميتا... Empty أنظروا إلى من بكى عندما رأى صورة القذافي ميتا...

في الأربعاء 02 نوفمبر 2011, 07:14
أنظروا إلى من بكى عندما رأى صورة القذافي ميتا... Shabe7a_7aram

_________________
مســـتـــغــانم كوم

القانون العام للمنتدى

لمن يريد الاشراف بالمنتدى ..دور المشرف و صلاحياته.

بلغ من هنا الإدارة عن أي محتوى مخالف
فاروق
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار
عدد الرسائل : 7766
العمر : 49
الأوسمة : أنظروا إلى من بكى عندما رأى صورة القذافي ميتا... 110
البلد : أنظروا إلى من بكى عندما رأى صورة القذافي ميتا... Male_a11
نقاط : 16819
السٌّمعَة : 53
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

أنظروا إلى من بكى عندما رأى صورة القذافي ميتا... Empty رد: أنظروا إلى من بكى عندما رأى صورة القذافي ميتا...

في الأربعاء 02 نوفمبر 2011, 19:57
يُسر الطالح في أذن الأسد ...هؤلاء القوم أحرقوني بالنار و الأخ القذافي قتلوه شر قتلة ومثلوا بجسده تمثيلا حقيرا ...أنا أتساءل يا ويلك من شعبك يا بشاريا بن الأسد ..ما تخاف علي أن آخر من سيموت في الجمهورية السورية هل تعرف لماذا ؟ لأنهم بكل بساطة لن تطالني أيدي الشعب الثائر إلا بعد أن يقتلوا جيش الثعالب والضباع والكلاب المسعورة ـــ حاشا الوطنيين من الجيش السوري المدافع عن مصالح الشعب السوري ...ــ التي تحرسني من كل جهة وجانب ،فأنا في الحفظ والصون ،وبيد زمام الأمور، فأنا الآمر الناهي ،أحي وأميت والأمر أمري ،والشرعة شرعتي ...ولا يكون إلا ما جاشت به نفسي ،ووافق عليه حرصي ...وحرصي اللحظة على عرشي أكبر من حرصي على الدنيا وزخرفها ...فغطت ابتسامة صفراء باردة وجه الطالح....وقال بنبرة فيها خوف انتظر فنهايتك آتية لامحالة بعيد نهايتي وأنا أحس أنها فريبة ...قد تكون بعد العيد ووبعيد أكل القديد ...ثم خيم وجوم غريب وصمت رهيب ..كل ينتظر مصيره الأغبر، في ذلك اليوم الأغر ...
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى