مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..
مستغانم كوم
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

اذهب الى الأسفل
فاروق
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار
عدد الرسائل : 7766
العمر : 51
الأوسمة : ياسف سعدي يفجر قنبلة في عيد ميلاده الـ86 زهرة ظريف “باعت” علي لابوانت . 110
البلد : ياسف سعدي يفجر قنبلة في عيد ميلاده الـ86 زهرة ظريف “باعت” علي لابوانت . Male_a11
نقاط : 16819
السٌّمعَة : 53
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

ياسف سعدي يفجر قنبلة في عيد ميلاده الـ86 زهرة ظريف “باعت” علي لابوانت . Empty ياسف سعدي يفجر قنبلة في عيد ميلاده الـ86 زهرة ظريف “باعت” علي لابوانت .

الأربعاء 22 يناير 2014, 06:05
ياسف سعدي يفجر قنبلة في عيد ميلاده الـ86 زهرة ظريف “باعت” علي لابوانت . Yacef_448032241

وصف المجاهد ياسف سعدي، مذكرات المجاهدة زهرة ظريف التي حملت عنوان “مذكرات محاربة في صفوف جيش التحرير الوطني” بأنها تحمل “الكثير من الكذب”.
تناول ياسف سعدي، خلال لقاء جمعه بمديري بعض الصحف الوطنية، ببيته بالعاصمة، موضوع تزوير التاريخ، معرجا على حادثة مقتل الشهيدة حسيبة بن بوعلي والشهيد علي لابوانت، مؤكدا أن زهرة ظريف قامت بمراسلة حسيبة بن بوعلي تنصحها بعدم التضحية بنفسها والتخلي عن رفاقها.
استند المجاهد ياسف سعدي، الذي احتفل بعيد ميلاده الـ86 سنة، أمس، في “اتهامه” للمجاهدة زهرة ظريف، إلى رسالتين من الأرشيف الفرنسي، كانت قد أرسلتهما زهرة ظريف إلى حسيبة بن بوعلي. واستغرب ياسف سعدي كيف أن زهرة ظريف استطاعت مراسلة حسيبة في مكان اختفائها وتخاطبها بلقب “أوخيتي”، رفقة علي لابوانت، قبل أن يقرر المستعمر الفرنسي، أمام رفض حسيبة وزملائها، تسليم أنفسهم، نسف المبنى بمن فيه يوم 08 أكتوبر 1957.
كما أشار ياسف سعدي، في نص مذكراته التي يستعد لإصدارها في كتاب، إلى الشهيدة فتيحة بوحيرد التي قال إنها من أبلغت زهرة ظريف بمكان تواجد حسيبة بن بوعلي ورفاقها الثلاثة، في المكان الجديد الذي تنقلوا إليه بعد أن تم اعتقال ياسف سعدي، كما جاء في المذكرات التي حملت عنوان “مذكرات العقيد ياسف سعدي قائد المنطقة التاريخية المستقلة للجزائر العاصمة”، أن زهرة ظريف قامت بمراسلة حسيبة وتطالبها بتسليم نفسها والتخلي عن رفاقها “علي لابوانت، بوحاميدي، عمار”، وعدم “التضحية بنفسها بطريقة غبية”، وهو ما جاء في مراسلة زهرة ظريف التي أرسلتها إلى حسيبة بن بوعلي، بعد أن تم نقل زهرة ظريف من معتقل “فيلا نادير” حيث كانت تتواجد مع ياسف سعدي، قبل أن يقرر المستعمر نقلها إلى قسم شرطة باب الوادي. وأكد ياسف سعدي أن النسخ الأصلية للرسائل التي بعثت بها زهرة ظريف إلى حسيبة موجودة في أرشيف الجيش الفرنسي بباريس، وقال سعدي إن علي لابوانت قتل في “ظروف قاسية”، مشيدا بنضال حسيبة بن بوعلي التي “كانت تتمتع بروح مقاومة غير عادية”.
وفي معرض حديثه عن مذكرات زهرة ظريف التي تشير فيه إلى ياسف سعدي بـاسم “سي الخو”، رد ياسف سعدي قائلا: “أنا اسمي ياسف سعدي وليس سي الخو”، كما قال: “أنا سلكتها من الموت”، وأشار إلى أن زهرة ظريف “لم تكن أبدا من بين المحكوم عليهم بالإعدام”. وأوضح أنه يقدم “شهادته لله”، كما قال: “لم أعد أخاف من شيء”. وأضاف أن كتابة التاريخ هي من تدفعه إلى قول الحقيقة، كما قال: “أنا ليس لدي أي حقد ضد هذه “الطفلة”، مشيرا إلى زهرة ظريف.
كما عرج ياسف سعدي إلى حادثة قنابل ملعب الأبيار والحامة الشهيرة، وأوضح أن التيار الشيوعي زيف الحقيقة، وقال: “جوهر أكرور وباية حسين هما من وضعتا قنابل الأبيار”. وأكد قائد المنطقة العسكرية المستقلة للعاصمة، أنه يسعى جاهدا إلى فضح مثل تلك “الأكاذيب” التي تحاول تشويه تاريخ الثورة، مشيرا إلى أنه وبحكم رتبته العسكرية في ذلك الوقت لم تكن هناك قنبلة يفجرها المجاهدون إلا بعد موافقة منه.                    



اعتبر أنه لا يمكنه ممارسة مهامه ... ياسف سعدي:
نصحت الرئيس بوتفليقة بعدم الترشح مجددا

كشف ياسف سعدي، قائد المنطقة المستقلة للعاصمة إبان الثورة التحريرية، عن توجيهه رسالة إلى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة،  سلمها للوزير الأول عبد المالك سلال، نصحه من خلالها بعدم الترشح مجددا لعهدة رابعة، معتبرا بأنه لم يعد قادرا على ممارسة مهامه على أكمل وجه.
وأسر سعدي، أحد الوجوه التاريخية البارزة في معركة الجزائر، بأنه قبيل ترشح الرئيس بوتفليقة للمرة الأولى في 1999 التقاه لساعتين تقريبا، وأكد له مرشح الإجماع آنذاك أنه ينوي تقضية ما تبقى له من العمر وهو على كرسي الحكم. وأضاف المتحدث أن الوضع حاليا في الجزائر تكتنفه الضبابية وغياب الدقة والوضوح، مبديا مخاوفه من أن البلاد تتجه إلى المجهول، حسب قوله.
وشدد ياسف سعدي على أنه يتعين على الشباب الجزائري اليوم تحمل مسؤولياته، ليعود إلى انتقاد من وصفهم بالضباط السابقين في الجيش الفرنسي الذين حكموا البلاد، بعد أن التحقوا بالثورة في آخر مراحلها، والتحقوا كلهم في فترة زمنية قصيرة وبصورة متزامنة، مشيرا أن آباء هؤلاء كانوا من  الباشاغات التابعين للسلطة الاستعمارية أو من الضباط في الجيش الاستعماري الفرنسي.
وذكر ياسف سعدي عددا من الأسماء الذين خدموا في الجيش الفرنسي ومارسوا مهام مسؤولية في الجزائر المستقلة.
 الجزائر: ب. سهيل
فاروق
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار
عدد الرسائل : 7766
العمر : 51
الأوسمة : ياسف سعدي يفجر قنبلة في عيد ميلاده الـ86 زهرة ظريف “باعت” علي لابوانت . 110
البلد : ياسف سعدي يفجر قنبلة في عيد ميلاده الـ86 زهرة ظريف “باعت” علي لابوانت . Male_a11
نقاط : 16819
السٌّمعَة : 53
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

ياسف سعدي يفجر قنبلة في عيد ميلاده الـ86 زهرة ظريف “باعت” علي لابوانت . Empty رد: ياسف سعدي يفجر قنبلة في عيد ميلاده الـ86 زهرة ظريف “باعت” علي لابوانت .

الأربعاء 22 يناير 2014, 06:06
طلع علينا أمس ”المجاهد” المشكوك في جهاده، ومصداقيته، ياسف سعدي، بكلام غير مسؤول، أو ربما خرف شيخوخة، بطعنه في شرف السيدة الزهرة ظريف ونعتها بالخائنة وبأنها كانت وراء التبليغ عن الشهيدة حسيبة بن بوعلي والشهيد علي لابوانت.
ليست المرة الأولى التي يقول فيها ياسف سعدي، الذي أتردد كل مرة في إطلاق صفة ”المجاهد” عليه، كلاما كهذا ويطعن في شخصيات ثورية، فقد سبق وطعن في شرف السيدة لويزة إيغيل حريز وشكك في حقيقة جهادها!؟
ليس هناك في الجزائر من يجهل حقيقة الرجل، وأنه هو من كان وراء كشف مخبأ شهداء القصبة وليست الزهرة ظريف، وزاد من تأكيد ذلك ما قاله يوما على شاشة التلفزيون، أنه تنقل سنوات الثمانينيات إلى فرنسا واشترى ملفه من أرشيف نانتير مقابل 5 ملايين سنتيم بالفرنك الفرنسي.
فماذا أخفى ياسف بشرائه الملف، تعاونه مع المستعمر، حتى لا تكشف يوما أوراقه، وهو الذي أعطته جزائر الاستقلال الجاه والمكانة والثروة؟!
ثم ماذا يريد ياسف اليوم وهو يصف زميلته في الجهاد بهذا الوصف الفاضح وتلطيخه صفحة من تاريخ الثورة؟ ولماذا اليوم؟ هل هو مدفوع من جهة ما، ليشكك في تاريخنا وفي ثورتنا، ويريد لنا أن نعود إلى نقطة الصفر، بعد أن عاش هو حياته بالطول والعرض وانتهز كل فرص الثراء باسم المجاهد، يأتي اليوم ويزرع الشك والريبة في نفوس الشباب؟!
كفرت بالرجل يوم أن صعد رفقة الزهرة ظريف التي يطعنها اليوم في شرف جهادها، إلى منصة قاعة جنان الميثاق، وقدما الولاء والعفو إلى الرئيس الفرنسي جاك شيراك، في زيارة الدولة التي قادته إلى الجزائر سنة 2003، الموقف الذي طعن مطالبي فرنسا بالاعتراف والاعتذار في الظهر.
السؤال الذي كنا وما زلنا نردده، لو كان الرجل مجاهدا حقا، لماذا لم يفجّر مع علي لابوانت وشهداء القصبة الآخرين، وما سر ابتسامته وهو يساق مكبل اليدين بعد القبض عليه، إن لم يكن يمثل دورا، مثل الدور الذي مثله لاحقا في الفيلم الإيطالي ”معركة الجزائر”.
لماذا نطق ياسف الآن بالكفر، وهو على مشارف النطق بالشهادة وينتظر حتى يشرف على القبر ليهدم ”المعبد” على رؤوسنا؟
نعرف أن المجاهدين ليسوا كلهم ملائكة، وهو واحد ممن أثيرت قلاقل كثيرة حول حقيقة جهاده، لكن لم نكن نتصور أن تصل به الدناءة للمس بالسيدة ظريف. فهل طعن في النائبة عن الثلث الرئاسي بمجلس الأمة؟ أم في أرملة المجاهد رابح بيطاط، أم في المجاهدة التي ذهبت من سنتين إلى منتدى الخبر / الماريان مدافعة عن جهادها وعن الثورة، بينما ذهب بلخادم عارضا على الفرنسيين كتابة التاريخ المشترك!
مهما كانت أخطاء الزهرة ظريف، فهي بقيت وفية لنضالها وجهادها، وكانت محامية عاشت من عرق جبينها، بل وقد ناضلت ضد قانون الأسرة، ضد الرئيس الشاذلي بن جديد، وزوجها رئيس المجلس الشعبي الوطني سنة 1984، لما دفن الجميع رؤوسهم في الحجر.
لكن ماذا عمل ياسف سعدي في حياته، غير الكذب والنفاق، والانتهازية باسم جهاد مزور. هل كان له دور اجتماعي، غير صفة المجاهد التي حملها خطأ مثل الآلاف من مثله؟ لماذا سكت نصف قرن، ليتقيأ علينا الآن؟
في فرنسا التي يقدسها ياسف ويقدم لها الولاء والطاعة، لما حاول كتاب تاريخ ثورتها تخوين ”روبسيير” ويجرمونه وكان حقا مجرم الثورة، رفضت الجمهورية ذلك، رفضت تجريم الرجل لأن الثورات تكتب كبيرة، مهما كانت أخطاؤها.
فكيف لهؤلاء الذين ضحكوا على ذقوننا نصف قرن أن يزرعوا وسطنا البلبلة ويرحلوا، مشككين في كل ما كنا نعتز ونفخر به من ثورتنا وملحماتنا البطولية؟!
ليسكت الخائن إلى الأبد!
حدة حزام

فاروق
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار
عدد الرسائل : 7766
العمر : 51
الأوسمة : ياسف سعدي يفجر قنبلة في عيد ميلاده الـ86 زهرة ظريف “باعت” علي لابوانت . 110
البلد : ياسف سعدي يفجر قنبلة في عيد ميلاده الـ86 زهرة ظريف “باعت” علي لابوانت . Male_a11
نقاط : 16819
السٌّمعَة : 53
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

ياسف سعدي يفجر قنبلة في عيد ميلاده الـ86 زهرة ظريف “باعت” علي لابوانت . Empty رد: ياسف سعدي يفجر قنبلة في عيد ميلاده الـ86 زهرة ظريف “باعت” علي لابوانت .

الخميس 23 يناير 2014, 06:02
قلل وزير المجاهدين، شريف عباس، من “مصداقية” التصريحات التي أطلقها مؤخرا المجاهد ياسف سعدي، ضد المجاهدة زهرة ظريف، واصفا إياها بالتصريحات “ العاطفية غير المتوازنة”. وقال: “لكل عظيم هفوة ولكل جواد كبوة”.
دعا الوزير شريف عباس، في هذا الإطار، المجاهدين والمناضلين الذي شاركوا في الثورة الجزائرية إلى كتابة مذكراتهم، مشددا على ضرورة تمجيد الثورة الجزائرية.
قال وزير المجاهدين: “التاريخ لا يكتب في لحظة غضب أو كردة فعل”، ووصف وزير المجاهدين في معرض تعليقه على اتهامات المجاهد ياسف سعدي للمجاهدة زهرة بأنها “باعت” الشهيد علي لابوانت: “في الواقع هذه التصريحات غير متوازنة، دوافعها عاطفية”. وشدد وزير المجاهدين في معرض إجابته على سؤال “الخبر” بشأن تأخر استرجاع أرشيف الثورة الجزائرية وكيف فجر ذلك حرب التصريحات بين المجاهدين مؤخرا، على ضرورة تمجيد الثورة الجزائرية وأن يتكلم المجاهدون عن الثورة الجزائرية بما يمجد الجزائر، وقال: “نحن بحاجة إلى ذلك حتى نعطي الشباب صورة مشرفة عن الثورة الجزائرية”.
وفي سياق متصل، دعا “جميع المجاهدين وكل المناضلين الذين شاركوا في الثورة التحريرية إلى كتابة مذكراتهم”، مشيرا إلى أن “الإنسان عندما يتوجه إلى الكتابة يكون رزينا ويتحقق ويصحح المعلومات مع زملائه الذين كانوا معه في الكفاح”، كما طالب وزير المجاهدين السلطات الفرنسية بإرجاع أرشيف الثورة الجزائرية إلى الجزائر. وقال الوزير، أمس،على هامش حضوره تصوير أول مشهد لفيلم العقيد لطفي للمخرج أحمد راشدي، إن هناك نقصا حادا في المعلومات حول مسيرة الشخصيات الجزائرية الثورية الكبيرة: “نحن فقراء من جانب الوثائق التي تخص رموز الثورة الجزائرية”، مشيرا إلى أن فرنسا ترفض تسليم أرشيف الجزائر، وقال: “أرشيفنا لديهم وأرشيفهم لديهم”.
ياسف سعدي يفجر قنبلة في عيد ميلاده الـ86 زهرة ظريف “باعت” علي لابوانت . Ee24_514209906
وزير المجاهدين يعلق على اتهامات ياسف سعدي لزهرة ظريف
أقول لياسف: التاريخ لا يكتب في لحظة غضب أو كردة فعل
وأقول:الساكت عن الحق شيطان أخرس....
avatar
العجيسي
عضو خبير متطور
عضو خبير متطور
عدد الرسائل : 1595
البلد : ياسف سعدي يفجر قنبلة في عيد ميلاده الـ86 زهرة ظريف “باعت” علي لابوانت . Male_a11
نقاط : 1727
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 11/11/2009

ياسف سعدي يفجر قنبلة في عيد ميلاده الـ86 زهرة ظريف “باعت” علي لابوانت . Empty رد: ياسف سعدي يفجر قنبلة في عيد ميلاده الـ86 زهرة ظريف “باعت” علي لابوانت .

الخميس 23 يناير 2014, 10:30
بدأ يتعرى البطل الأمي الذي ملأ الدنيا صخبا وتحريضا على العنف ,بعد ما أرهقنا وشرّدنا .قائلا بصوت خافت اٍستهلاكيي كعادته..أرشيفنا لديهم وأرشيفهم لديهم.أي أحنا مانسلوا ولو وشغلتنا الشيتة فقط.
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى