مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..
مستغانم كوم
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

اذهب الى الأسفل
محمد أمين تكوك
محمد أمين تكوك
عضو خبير
عضو خبير
عدد الرسائل : 849
العمر : 41
الموقع : بوقيرات
البلد : طرق مستغانم تواصل حصدها للأرواح والعامل البشري متسبب بنسبة 90 بالمائة Male_a11
نقاط : 1306
السٌّمعَة : 16
تاريخ التسجيل : 20/06/2009
http://aminetekouk@yahoo.fr

طرق مستغانم تواصل حصدها للأرواح والعامل البشري متسبب بنسبة 90 بالمائة Empty طرق مستغانم تواصل حصدها للأرواح والعامل البشري متسبب بنسبة 90 بالمائة

الأحد 13 ديسمبر 2009, 13:14
طرق مستغانم تواصل حصدها للأرواح والعامل البشري متسبب بنسبة 90 بالمائة

أصبح في الآونة الأخيرة أول خبر يستيقظ عليه سكان مستغانم هو وقوع حادث مرور بإحدى طرق الولاية، حتى أصبح شيئا مألوفا ويكتفون بالدعوة بالرحمة إلى الميت والشفاء للجريح، وهذا في ظل غياب سياسة أمنية جدية من أجل الحد من هذه الظاهرة وأصبحت آلة الموت تحصد الكثير من الأرواح، وتعود الأسباب حسب دراسة لمجموعة الدرك الوطني بالدرجة الأولى إلى السرعة المفرطة والتجاوز الخطير بنسبة 21%، يليها فقدان السرعة بـ 12%، عدم ترك الأولوية بـ 6% والسير على جهة اليسار بنسبة 3%، فيما تعود أغلب الحوادث إلى العامل البشري بنسبة 90 بالمائة، وكثيرا ما يتسبب المواطنون أنفسهم ويتواطؤون مع السائقين، فتجدهم يحثون سائق التاكسي أو حافلة النقل على الإسراع بحجة تأخرهم، أما في حالة نصب رجال الأمن للحواجز فيبادر السائقين بعلم بعضهم البعض عن طريق الهاتف أو الغماز الضوئي، والملفت للانتباه خلال الحوادث المسجلة هو محاولة فرار الجناة عند ارتكابهم لحوادث المرور، ليقفل تحقيق المصالح الأمنية ضد مجهول، فقد أصبح لازما الضرب بحديد وتطبيق القانون بحذافره من أجل إيقاف إرهاب الطرقات عند حده وتجنب المزيد من الكوارث.

من جهة أخرى، تستقبل مصلحة جراحة الأعصاب بمستشفى "شيقي فارى" بمستغانم ما معدله 3 حالات يوميا لإصابات على مستوى الجمجمة والنخاع الشوكي، وتعود الأسباب بالدرجة الأولى لحوادث المرور التي تعتبر المسؤولة الأولى عن تسجيل هذه الحالات المرضية، وقد أكد أحد الدكاترة بالمصلحة، أن قوة الحادث تستوجب إجراء عملية جراحية جد دقيقة، وأي تأخر تترتب عنه أعراض خطيرة لدى المصاب، منبها إلى التزايد المستمر لحوادث المرور التي أصبحت ظاهرة يستوجب تضافر الجهود من جميع الجهات الوصية من أجل الحد منها.
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى