مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..
مستغانم كوم
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

اذهب الى الأسفل
فاروق
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار
عدد الرسائل : 7766
العمر : 51
الأوسمة : رسالة إلى زوجة الأسد أسماء !!!! 110
البلد : رسالة إلى زوجة الأسد أسماء !!!! Male_a11
نقاط : 16819
السٌّمعَة : 53
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

رسالة إلى زوجة الأسد أسماء !!!! Empty رسالة إلى زوجة الأسد أسماء !!!!

الثلاثاء 03 سبتمبر 2013, 05:05
رسالة إلى زوجة الأسد أسماء !!!! %D9%85%D8%AC%D8%B2%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%BA%D9%88%D8%B7%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7

رسالة إلى زوجة الأسد أسماء !!!! 1-107733565

"يا من كنت ابنة عمي، أرجو أن تجمعي أطفالك حولك ثم تبدأي بقراءة سطوري..

انظري جيدا في عيني ابنك، هل رأيت فيهما طفلا جعل من الأرض الباردة حذاء له؟
وآخر يعانق رغيف الخبز وكأنه عثر على كنز بعد رحلة شاقة؟
وثالثا مقطع الأوصال ورغم ألمه الابتسامة لا تفارق وجهه؟
ورابعا وآخرون قتلهم بشار لا أسد بغاز سام يوم 23/08/2013م وقت تسوقك في الخارج لشراء ألبسة جديدة للخريف الجديد؟؟؟؟
ورابعا آخر يحتضن أمه الشهيدة ظنا منه أنها ستعود إليه إن شعرت بحرقة دموعه؟ أنا متأكدة من أنك لم تشاهدي أي شيء فكل ما تشاهدينه هو عين زرقاء ورثها عن أبيه.

تلمسي رأس ابنتك جيدا هل ما زالت مكانها؟
ما شعورك إن جاءوك بها منفصلة عن جسدها؟إن جاؤوك بجثثهم هامدة مسمومة؟؟

تخيلي فقط ثم أجيبيني.. هل تأكدت من أن أطفالك تناولوا فطورهم كالمعتاد، أم أنك شعرت بالعجز لأنك لم تجدي ما يسد رمقهم، ولو لقمة خبز!

ألم تسمعي بمجزرة حلفايا، والغوطة ومجزرة حلب أظن أنك كنت مشغولة بالترتيب لحفلة الميلاد.ملهوفة جارية وراء موضة الخريف وتسريحة شعرك واختيار النظارات التي تلائم فستان المهدى من كبار الساسة المنافقين !!!!!

نسيت أن أخبرك يا ابنة الذوات أن حبيبتي حمص تدمرت، صحيح ولم تهتمي؟ لم يربطك بها شيء، لم ترسمي يوما خطوطا على رصيفها لتلعبي (الحيز) مع أولاد الحارة، ولم توصلي يوما (سكبة الأكل) للجيران، ولم تتمشي في شوارعها أثناء مراهقتك ويسمعك أحدهم (تلطيشة) لترضي غرورك، ولم تعيشي أول قصة حب فيها.

هل زرت يوما السوق المسقوف، وشممت تلك الرائحة العجيبة التي تذكرك بمن مروا به من آلاف السنين، لقد تدمر كل شيء.

هل وصلك خبر أن الحماصنة الآن مشردون بين نازح ولاجئ وشهيد. يا لغبائي نسيت أنك لا تحبين سماع الأخبار الحزينة، فقلبك الرقيق لا يحتمل.

وهلا خلصت فزلكة بالفصحى، وبدي أحكي معك جوز كلام بالعامية، ثورتنا رح تنتصر، ويكون بعلمك أنت مسؤولة قدامنا وقدام ربنا على كل شي صار بالبلد، وربنا رح ينتقم منك ومن كل ظالم، ووقتها بحب خبرك أني ما رح أزعل أبدا لأنو دمك ما بقى يعنيني... وإذا بقدر غيّر دمي ما رح قصّر أبدا".

الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى