مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..
مستغانم كوم
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

اذهب الى الأسفل
فاروق
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار
عدد الرسائل : 7766
العمر : 49
الأوسمة : قانون لمنع "البڤارة" وأصحاب "الشكارة" من دخول البرلمان،والابقاء على هؤلاء الوزارة...في حالة رضاعة ...إلى أجل   110
البلد : قانون لمنع "البڤارة" وأصحاب "الشكارة" من دخول البرلمان،والابقاء على هؤلاء الوزارة...في حالة رضاعة ...إلى أجل   Male_a11
نقاط : 16819
السٌّمعَة : 53
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

قانون لمنع "البڤارة" وأصحاب "الشكارة" من دخول البرلمان،والابقاء على هؤلاء الوزارة...في حالة رضاعة ...إلى أجل   Empty قانون لمنع "البڤارة" وأصحاب "الشكارة" من دخول البرلمان،والابقاء على هؤلاء الوزارة...في حالة رضاعة ...إلى أجل

في الثلاثاء 14 يونيو 2011, 09:30
قانون لمنع "البڤارة" وأصحاب "الشكارة" من دخول البرلمان،والابقاء على هؤلاء الوزارة...في حالة رضاعة ...إلى أجل   Thumbnail.php?file=687333_350105048
تنظر الحكومة في اجتماعها اليوم في أحد أهم المشاريع المنظمة للحياة السياسية وحجر الزاوية لتنظيم المواعيد الانتخابية، حيث سيتناول الجهاز التنفيذي بالنقاش المشروع العضوي المحدد لحالات التنافي الذي سيضع حدا لسلطة وهيمنة المال على السياسة، ذلك لأن مشروع القانون سيضع خطوطا حمراء أمام أصحاب المال الآملين في الحصول على غطاء الحصانة البرلمانية، عبر مقاعد البرلمان.

وضمن هذا السياق، سيعرض وزير العدل حافظ الأختام الطيب بلعيز، في مجلس الحكومة المقرر اليوم المشروع التمهيدي للقانون العضوي الذي يحدد حالات التنافي مع العهدة البرلمانية، هذا النص، الذي يعتبر أول نص من نوعه ستسجله الساحة السياسية يأتي لمعالجة عدد من الاختلالات المطروحة في الوقت الراهن، والتي استشرت في العهدة النيابية الأخيرة، بسبب الفراغ القانوني المسجل.
النص الذي سيتضمن تحديد حالات التنافي بكل وضوح، سيمتد نطاق تأثيره إلى فترة ما قبل المواعيد الانتخابية، وتحديدا لفترة ضبط القوائم الانتخابية لخوض التشريعيات، إذ سيصبح لزاما على قادة التشكيلات السياسية والأحرار الراغبين المشاركة في الانتخابات التشريعية ضبط قوائم مرشحيهم بحسب مضمون النص الجديد، الذي سيكون سدا منيعا في وجه أصحاب المال، وذلك بالاعتماد على مجموعة من المعايير تضمنها مشروع القانون، الذي تعلق عليه آمالا كبيرة لإسقاط مصطلح الشكارة من قاموس رؤساء الأحزاب الذين يتبادلون التهم ضمن هذا السياق، فإضافة إلى تبادل التهم بين مناضلي الحزب الواحد أصبحت هذه التهمة متبادلة بين التشكيلات السياسية، بما فيها المتحالفة.
كما سيعالج مشروع القانون كيفيات الفصل بين الوظائف، ولو أن وضعيات الانتداب ضمن قانون العمل، أوضحت بعض الجوانب المتعلقة بحالات الانتداب.
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى